اذهب إلى المحتوى الرئيسي
الخرطوم - ٣ سبتمبر ٢٠١٨

فرقاء جنوب السودان يوقعون على مصفوفة تنفيذ الترتيبات الأمنية

إتفقت الأطراف المتنازعة في جنوب السودان، الحكومة والجماعات المعارضة، مساء يوم الأحد على مصفوفة تنفيذ  الإتفاقية الخاصة ببند الترتيبات الأمنية في العاصمة السودانية الخرطوم.

وقال وزير الإعلام والناطق بإسم الوفد الحكومي المفاوض، مايكل مكوي لويث ، في تصريحات للصحفيين ، إن لجنة الترتيبات الأمنية توصلت إلى إتفاق بشأن مصفوفة تنفيذ الترتيبات الأمنية. وأوضح مكوي ، أن الأطراف توصلت إلى إتفاق في أسرع وقت نتيجة لخبرتهم العالية في المسائل الأمنية.

من جانبه، قال إدموند يأكاني المدير التنفيذي لمنظمة تمكين المجتمع "سيبو" ، أن الوساطة السودانية قامت بتقسيم الأطراف الى لجنتين صباح أمس الإثنين ، لمناقشة المصفوفة الخاصة ببنود الحكم والمساعدات الانسانية والقضايا الأخرى بعد تجاوز ملف الترتيبات الامنية يوم الأحد.

وأوضح ياكاني  أن اللجنة الأولى سوف تناقش الفصل الأول الخاص بالحكومة الإنتقالية والفصل الثالث الخاص بالمساعدات الإنسانية والرابع عن العدالة الإنتقالية والمحاسبة ، مشيراً الى أن النقاشات بشأن وضع الجدول الزمني لتنفيذ هذه البنود تسير بطريقة جيدة.

وبشأن اللجنة الثانية، قال ياكاني إن مهام اللجنة تتمثل في وضع خارطة تنفيذ البند الخامس والسادس والسابع والثامن في الإتفاقية ، كاشفاً عن وجود تعثر في عمل اللجنة في البند السادس والذي يتحدث عن الدستور لانه من القضايا محل الخلاف. تواصلت الأطراف المناقشات في الخرطوم بشأن وضع الجدول الزمني لتنفيذ بنود الإتفاقية.