اذهب إلى المحتوى الرئيسي
نيروبي كينيا - ٦ مارس ٢٠١٨

عضو مجلس أعيان الدينكا يرفض إلقاء اللوم على الترويكا بسبب فشل محادثات السلام

إتهم ألدو أجو دينق، وهو عضو بارز في مجلس أعيان الدينكا ، قادة جنوب السودان بالفشل في التوصل إلى اتفاق في محادثات السلام بأديس أبابا الشهر الماضي.

وقد اتهم الرئيس كير مؤخراً مجموعة الترويكا بأنها السبب وراء فشل محادثات السلام، قائلاً إن حظر السلاح المفروض على حكومته شجع جماعات المعارضة بعدم قبول السلام. في حين انتقد وزير الإعلام مايكل مكوي لويث ، المجتمع الدولي بفرض عقوبات ضد حكومته ، قائلاً أن التهديد بالعقوبات لن يغير موقفهم التفاوضي في عملية السلام.

وقال ألدو فى بيان له أن الوقت قد حان و على الجنوب سودانيين القاء اللوم على أنفسهم بدلاً من توجيه اللوم علي الدول الأجنبية ، وأضاف "ليس للآخرين بعد الآن ، نحن خُنا بلدنا وأنفسنا. نحن الآن سياسيون للناس الذين يموتون في البلاد، لقد أصبحنا أضحوكة ". مضيفاً أن في الوقت الحالي يجب على السياسيين  في جنوب السودان والاطراف المتحاربة توجيه اللوم على أنفسهم وليس على دول الترويكا.

وأثنى أجو على دول الترويكا لدورها في إتفاق السلام في العام 2005 بين المتمردين وحكومة السودان وايضاً إتفاق عام 2015 بين الأطراف المتحاربة .