اذهب إلى المحتوى الرئيسي
الكنغو - ٣٠ أغسطس ٢٠١٨

ظهور حالات شبيهة بالإيبولا وسط لاجئي جنوب السودان بدولة الكنغو

كشفت السلطات الصحية بمخيم "ميري" للاجئي جنوب السودان بدولة الكنغو عن ظهور حالات شبيهة بفيروس الإيبولا وسط اللاجئين.

ومنذ إعلان تفشي الإيبولا مؤخراً في ألأول من شهر أغسطس الجاري ، بدولة الكنغو المجاورة ، تم تشخيص (112) حالة مؤكدة و(75) حالة وفاة في مقاطعتي شمال كيفو وإيتوري في شرق الكنغو ، وفقاً لبيانات رسمية صادرة عن وزارة الصحة في الكنغو.

وأكد الدكتور ماوا ديودنيي، هو يعمل داخل مخيم "ميري" للاجئين في تصريح لراديو تمازج من دولة الكنغو يوم الأربعاء ، ظهور حالات يشتبه بإنها فيروس إيبولا وسط اللاجئين ،مبيناً أنه تم أعطاء المرضى أدوية وسوف يتم نقلهم للمشفى العام الحكومي.

وتابع ديودنيي " استقبلت حالات هنا في المخيم أعراضها تشبه فيروس الإيبولا ، أعطيناهم علاجات ونحن نستعد لنقلهم إلي المستشفي العام".

وبين الدكتور أنه لم يتم التاكد ما إذا كانت الحالات مصابة بفيروس الإيبولا أم لا، موضحاً أن أوضاع المرضى مستقرة.

من جانبه قال لاجئ من جنوب السودان بمخيم "ميري أبا"، يدعى ديفيد سولوما ولو ، أن الأوضاع الصحية للاجئين سيئة للغاية، موضحاً أن شقيقه مصاب أيضاً وتم وضعه في الحجر الصحي.

وتابع "أوضاعنا سيئة وأنا الآن خارج المشفى لأن أخي مصاب بمرض شبيه بمرض الإيبولا."

هذا و ناشد ديفيد السلطات المختصة والمنظمات للتدخل العاجل لإنقاذ حياة لاجئي جنوب السودان بدولة الكنغو.