اذهب إلى المحتوى الرئيسي
مليك قومول - ٥ فبراير ٢٠١٨

ضابط متهم بأنه على صلة بملونق ينضم إلى المتمردين

أعلن ضابط في الجيش الشعبي الحكومي ويدعى باك بول باك انضمامه إلى المتمردين في إقليم شمال بحر الغزال، وذلك بعد اتهامه من قبل الحكومة بأنه كان على صلة برئيس أركان الجيش الشعبي السابق فول ملونق أوان.

وقال النقيب باك في تصريح لراديو تمازج الجمعة إنه إنضم  إلى المتمردين بقيادة الجنرال أقانج عبد الباقي أيي، زاعماً أن حكومة الرئيس سلفا كير تديرها مجموعات تسعى لتفكيك وحدة المؤسسة العسكرية.

وأبان باك أنه قد هرب مؤخراً من سجن قرينتي بقيادة الجيش الشعبي بمدينة واو بعد إعتقاله لفترة أكثر من شهر  بتهمة التحدث إلى رئيس أركان الجيش الشعبي وإستلامه لأوامر من ملونق لمهاجمة مطار واو.

من جانبه، أكد مارتن مليك المتحدث الرسمى باسم المتمردين بقيادة الجنرال أقانج عبدالباقي انضمام عدد من العسكريين إلى مجموعتهم من بينهم النقيب باك والمقدم الفكي ملوال.