اذهب إلى المحتوى الرئيسي
رومبيك - ١٤ أكتوبر ٢٠٢٠

شكاوى من نقص الوقود في رومبيك

شكا عدد من المواطنين و سائقي المركبات من نقص حاد في الوقود في مدينة رومبيك بولاية البحيرات في جنوب السودان، وسط ارتفاع سعره ان وجدفي السوق السوداء.

 وقال جوزيف مابور، و هو احد سائقي الدراجات النارية المعروفة محلياً بـ"البودا بودا" ، في تصريح  لراديو تمازج الثلاثاء، إن المنطقة تشهد ندرة في الوقود ، حيث من الصعب أن تجده في محاطات الوقود، مضيفاً أن سعر لتر من الوقود في السوق السوداء يباع بسعر 2000 جنيه جنوب سوداني وسعر نص لتر وصل إلى 1000 جنيه جنوب سوداني.

وأرجع مابور، أسباب ندرة الوقود إلى خطط التجار بشأن زيادة تعريفة الوقود اضافة إلى الفيضانات وارتفاع  سعر الدولارالأمريكي مقابل العملة المحلية وانعدام الأمن على الطريق.

من جانبه قال باولينو باقيتش، سائق اخر  للبودابودا، إنه منذ ارتفاع سعر الوقود زاد ايضاً تعريفة النقل إلى 500  جنيه لكل مسافة داخل المناطق السكنية في مدينة رومبيك .

(صوت)

و في ذات السياق ، قال حسين آدم مدير محطة "تام" للوقود ، ، إن محطة تزويد الوقود هي المكان الوحيد الذي يزود فيه سائقي السيارات بالوقود من بين تسع محطات وقود أخرى تعمل في مدينة رومبيك.

وكشف حسين أن هناك تحديات تواجه إمدادات الوقود إلى رومبيك ، خاصة مشكلة  ارتفاع سعر  الدولارالأمريكي  والفيضانات وانعدام الأمن في الطريق إلى رومبيك.

و قال رئيس بلدية رومبيك ، أندرو مانقوي مادينق ، إنه لم يأمر بأي إغلاق لمحطات التزود بالوقود في رومبيك.

و تابع "لأن حالة الطريق ليست جيدة، لقد أبلغنا محطات التزود بالوقود داخل رومبيك بعدم السماح لأي شخص شراء أكثر من 5 برميل".

و كشف  أندرو عن تشكيل لجنة لتفقد جميع محطات التزود بالوقود داخل رومبيك قبل أن يتم انعقاد اجتماعا مع مديري محطات الوقود.