اذهب إلى المحتوى الرئيسي
كبويتا - ١٤ يناير ٢٠١٩

شكاوى من تدهور الأوضاع الأمنية في مقاطعة لوسوليا بولاية كبويتا

شكا مسؤول محلي في ولاية كبويتا بجنوب السودان من تدهور الأوضاع الأمنية في المنطقة منذ بداية الشهر الحالي.

وقال محافظ مقاطعة لوسوليا (كبويتا الشرقية) سابقاً ، توماس كوتين ،في تصريح لراديو تمازج الإثنين ، إن الوضع الأمني في مقاطعته متدهور نسبة للهجمات التي تشنها مجموعات مسلحة من مقاطعة تركانا الكينية على مراعي المواطنين في منطقة نادابال.

وأشار كوتين إلى أن الهجوم على مراعي المواطنين أدى إلي مقتل طفل وإصابة إثنين أخرين خلال الإسبوع الماضي ، بجانب سرقة عدد من رؤوس الأبقار، مطالباً الأهالي التحلي بالصبر وإتاحة الفرصة لحكومة جنوب السودان  لإجراء حوار مع نظيرتها حول ما حدث.

وتشهد مقاطعتا لوسوليا وتركانا الكينية صراعات بين رعاة الماشية بسبب الماء والكلأ وعمليات نهب الماشية أدت إلي مقتل العديد من المواطنين من الطرفين.