اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٩ يوليو ٢٠١٩

سلفاكير يعفو عن 15 سجيناً بمناسة ذكرى عيد الاستقلال

أصدر رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت ، يوم الثلاثاء، قراراً قضى بالعفو عن 15 سجيناً ، ضمن احتفالات البلاد بالعيد الثامن للإستقلال.

ويعطي الدستور الإنتقالي لجنوب السودان حق العفو العام لرئيس الجمهورية.

وأعلن سلفاكير ، العفو عن 15 سجيناً ، لدى خطابه الشعب بالقصر الرئاسي في العاصمة جوبا في ذكرى عيد الاستقلال، بمشاركة مسؤولي الحكومة والدبلوماسيين.

وأعلن وزير الإعلام والناطق باسم الحكومة مايكل مكوي لويث ، أسماء السجناء الـ(15) الذين تم إطلاق سراحهم ، حيث شمل قرار العفو  نزلاء من مختلف السجون في البلاد.

ووفقا للبيان ، تم إطلاق سراح كل من، دلتا جاستين كيني ، وجاكسون أنيس ديفيد ، وجون بوسكو لوسيمي ، وصلاح جيمس كومنان، من سجن جوبا المركزي.

ومن سجن واو المركزي ، تم إطلاق سراح كل من سانتينو شول ياي ، وأيان دينق أتيم ، وماركو دوت ديفيد ، و يل يل موين ، ودانيال لويث يول ، ودافيد دوت فاولينو.

فيما تم إطلاق سراح السجين ، جيمس جون من سجن يامبيو المركزي ، وكل من ، أيان أبيل ، ورينق ماقيك ، وايان اقوك مقيط دينق ، ورينق مبيور من سجن تويج.

ويحتفل جنوب السودان يوم 9 يوليو كل عام بعيد استقلاله من السودان عام 2011.

وفشلت الحكومة في جوبا في تنظيم احتفالات رسمية بعيد الإستقلال للعام الرابع على التوالي بسبب ما أسمته بالأزمة الإقتصادية.

وعجزت الحكومة في دفع رواتب العاملين في الخدمة المدنية والجيش لعدة أشهر.