اذهب إلى المحتوى الرئيسي
قودوي - جنوب السودان - ١٢ يونيو ٢٠١٩

سلطات يامبيو تخصص مقبرة لإيبولا

كشفت السلطات الصحية في ولاية قودوي في جنوب السودان ، عن قيامها بوضع تحوطات صحية من بينها تخصيص مقبرة خاصة لموتى مرض إيبولا حال ظهور المرض في الولاية.

وقالت وزير الصحة الولائية ، روز ميري صمويل في تصريح لراديو تمازُج ، الثلاثاء ، إنن من ضمن التحوطات الصحية التي وضعتها الوزارة لمجابهة مرض الإيبولا حال ظهوره هي تخصيص مقبرة خاصة لموتى إيبولا.

وتأتي هذه التحوطات في وقت ينتشر فيه المرض في جمهورية الكونغو الديمقراطية المتأخمة لولاية قودوي.

وأوضحت وزيرة الصحة ، أن الهدف من تخصيص المقبرة هو أن يتم دفن الوفيات بمرض إيبولا في حالة ظهورها ، مشيرة إلى أن المقبرة لا تبعد كثيراً عن مراكز كشف فيروس إيبولا على الحدود.

و تابعت "لا نريد أن نزرع الخوف في نفوس المواطنين ، لكن نقوم بدورنا بوضع التحوطات اللازمة ، و انشاء مقبرة لا يعني أن البلاد لا تستطيع التحكم في المرض ، و لا نتمنى أن يدخل هذا المرض الى أراضينا".

و أكدت ميري ، ان السلطات الصحية قامت أيضاً بوضع مراكز للكشف في الحدود الذي يربط مدينة يامبيو مع الكونغو ، مبينة أن هناك آليات تم وضعها لمراقبة حركة المواطنين.