اذهب إلى المحتوى الرئيسي
الخرطوم - ٦ سبتمبر ٢٠١٩

رئيس الوزراء السوداني يعلن تشكيلة حكومته

أعلن رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، يوم الخميس، تشكيل أول حكومة في البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير، و الحكومة الجديدة هي جزء من اتفاق تقاسم السلطة بين الجيش وقادة الاحتجاجات.

وحدد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، اختياراته من القوائم التي وضعتها قوى الحرية والتغيير.

وكان حمدوك أعلن في مؤتمر صحفي، يوم الخميس، أسماء (18) وزيراً في الحكومة السودانية، وقال انه سيسمي اثنين آخرين في وقت لاحق.

وضمت الحكومة الجديدة 18 وزيراً بينهم 4 نساء وهن أسماء محمد عبد الله وزيرة الخارجية والدكتورة إ نتصار الزين صغيرون وزيرة التعليم العالي، ولينا الشيخ محجوب وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية، وولاء عصام البوشي وزيرة الشباب والرياضة

وشملت التعيينات، إبراهيم أحمد البدوي، وزيراً للمالية، ومدني عباس مدني وزيراً للصناعة والتجارة، ونصر الدين عبد الباري وزيراً للعدل، و الدكتور أكرم علي التوم لوزيراً للصحة، ومحمد الأمين التوم وزيراً للتربية والتعليم، وعادل إبراهيم وزيراً للطاقة والتعدين.

وتم تعيين ياسر عباس محمد علي وزيراً للري والموارد المائية، وعيسى عثمان شريف وزيراً للزراعة، ويوسف آدم الضي وزيراً للحكم الاتحادي، وعمر مانيس وزيراً لشئون مجلس الوزراء، ونصر الدين مفرح وزيراً للشئون الدينية والأوقاف وفيصل محمد صالح وزيراً للثقافة والإعلام. وتم تعيين الفريق أول جمال عمر وزيراً للدفاع والفريق شرطة الطريفي إدريس وزيراً للداخلية.

وقال حمدوك في مؤتمر صحفي إن الحكومة الجديدة تمثل مرحلة جديدة في تاريخ السودان ، مبيناً أن من أهم أولوياته إحلال السلام.

وتواجه الحكومة الجديدة الكثير من التحديات، من بينها توفير النقد الأجنبي لتمويل وتغطية فاتورة استيراد السلع الأساسية مثل الوقود والدقيق.