اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٢٧ فبراير ٢٠١٨

رئاسة جنوب السودان تقلل من تقرير الأمم المتحدة بشأن الإنتهاكات

قللت رئاسة جمهورية جنوب السودان التقرير الذي أصدرته الأمم المتحدة بشأن إنتهاكات لحقوق الإنسان في جنوب السودان .

وقال اتينج ويك اتينج، الناطق الرسمي باسم الرئاسة، في حديثه لراديو تمازج أمس ، إن هذا التقرير ليس صحيحاً واصفاً اياه (بالملفق) ، مضيفاً أنه ينبغي على الأمم المتحدة أن تخرج بتقرير يحمل فيه أدلة واضحة تثبت صحة هذا التقرير . و زاد قائلاً "ليس هناك شخص في جنوب السودان يصدق أن هناك امراة عجوز تم إغتصابها امام اعين زوجها و اطفالها" ، زاعماً أن قيادات الجيش الشعبي لا يمكن أن يقوموا بمثل هذه الإنتهاكات

هذا وأفاد تقرير للأمم المتحدة أن مسؤولين من قيادات الجيش الشعبي الحكومي قاموا بارتكاب العديد من الانتهاكات لحقوق الطفل في جنوب السودان، من ضمنها إجبار أطفال على مشاهدة أمهاتهم يتعرضن للاغتصاب والقتل.

و كشف التقرير الأممي والذي أعده محققون في مجال حقوق الإنسان، إن 40 موظفاً رسميا خمسة برتبة عقيد ، وثلاثة من حكام الولايات ، قد يكونون متورطين بصورة فردية عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.