اذهب إلى المحتوى الرئيسي
الخرطوم - السودان - ٢٩ أغسطس ٢٠١٨

الخارجية السودانية : مشار تراجع عن موقفه الرافض للتوقيع على إتفاق السلام

من المتوقع أن توقع الحركة الشعبية في المعارضة المسلحة بقيادة رياك مشار ، على إتفاق الخرطوم للسلام يوم الخميس في العاصمة السودانية الخرطوم ، بعد رفضه التوقيع يوم الثلاثاء.

وأعلن وزير الخارجية السوداني الديرديري أحمد محمد ، مساء الثلاثاء عن إنتهاء الجولة الثالثة بالخرطوم لمحادثات السلام دون توقيع أطراف المعارضة الرئيسية لإتفاق خرطوم للسلام.

وكشف الديرديري في تصريح صحفي صحفي  أن رياك مشار  تراجع عن موقفه الرافض للتوقيع على اتفاق السلام ، وأنه وافق على التوقيع يوم 30  أغسطس الجاري، بعد مشاروات مكثفة معه مساء الثلاثاء. حسب وكالة السودانية للأنباء "سونا"

وأبان المسؤول السوداني والذي يقود التفاوض بين الحكومة في جنوب السودان والجماعات المعارضة ، أن تحفظات حركة مشار سوف يتم رفعها إلى قمة الإيقاد.

ورفضت كلا من حركة مشار والتحالف الجماعات المعارضة التوقيع على إتفاق سلام الثلاثاء التوقيع على الإتفاق ، لعدم تضمين تحفظاتهم في الإتفاق ، بينما وقعت الحكومة ومجموعة المعتقلين السياسين على الإتفاق.

ولم يتسنى لراديو تمازج الحصول على تعليق رسمي من المعارضة المسلحة بشأن تصريحات الوسيط السوداني.