اذهب إلى المحتوى الرئيسي
الخرطوم - ٢٥ أغسطس ٢٠١٩

حمدوك : السودان بحاجة لمساعدات خارجية تقدر ب8 مليارات دولار

قال رئيس الوزراء السوداني الجديد عبدالله حمدوك، السبت، إن السودان بحاجة لمساعدات خارجية تقدر بـ 8 مليارات دولار خلال العامين المقبلين لتغطية فاتورة الواردات واستعادة الثقة في العملة.

وأكد حمدوك في أول مقابلة تلفزيونية له  يوم السبت، أن السودان بحاجة إلى 1-2 مليار دولار ودائع بالعملة الأجنبية في الأشهر الثلاثة المقبلة لوقف تراجع العملة المحلية، وتابع قائلاً "سنعمل على توحيد سعر صرف الجنيه وأن يدار سعر الصرف عن طريق سعر الصرف المرن المدار".

هذا و أستبعد حدوث أي مشكلات سياسية حول برنامج الحكم في السودان ، موضحاً أن السودان لن يقبل أن تملى عليه شروط والسياسة الخارجية تخضع للمصالح المشتركة.

وتابع "على صندوق النقد والبنك الدولي مساعدة السودانيين عبر تفهم أولوياتهم".

وأضاف "لن نلجأ لخصخصة المؤسسات العامة الحيوية بغض النظر عن موقف صندوق النقد".

وذكر رئيس الوزراء السوداني ، أن قوى الحرية والتغيير تضم تنوعا كبيرا من التشكيلات السياسية السودانية، ووضعت معايير لاختيار وزراء الفترة الانتقالية، مؤكداً أن الحكومة السودانية المقبلة ستكون حكومة كفاءات وتكنوقراط.

وأضاف حمدوك "نحن خلقنا توقعات وراي عام وسط الشارع السوداني أن الحكومة القادمة ستكون حكومة كفاءات ، اول إختبار لقوي الحرية والتغيير التي قادت هذه الثورة ان تلبي هذا الشرط وتثبت للشعب السوداني جديتها بإنها ستختار اولئك الذين فعلا عندما نعرض مجلس الوزراء للشعب السوداني ، نريدهم ان يقولو هذه الحكومة تستطيع ان تعبر بنا ، وعندها إمكانية معالجة قضايا وتحديات الفترة الإنتقالية".

وكشف حمدوك عن بدء محادثات مع أمريكا لرفع السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب ومع صندوق النقد الدولي لمناقشة إعادة هيكلة الديون.

و فيسياق منفصل، نظمت لجان المقاومة في مدينة الدمازين بولاية النيل الأرزق كرنفالاً شعبياً يوم السبت إحتفالاً بالتوقيع علي الوثيقة الدستورية وتعيين الدكتور عبدالله حمدوك رئيساً للوزراء.

وناشد والي النيل الأزرق  المكلف اللواء ابراهيم يس ، حملة السلاح  العودة لبناء المنطقة التي عانت كثيراً من الظلم والتهميش ، بينما طالب ممثل قوي الحرية والتغيير عبدالرحمن نور الدائم قيادات الحركة الشعبية بلإنضمام إلي السلام.

و تجدر الإشارة إلى أن عبد الله حمدوك، أدى اليمين الدستورية، يوم الأربعاء الماضي، رئيساً لوزراء الحكومة الانتقالية الجديدة في السودان.