اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ١٠ يونيو ٢٠١٩

حكومة جنوب السودان تخطط لنشر قوات شرطية على الحدود مع السودان

من المقرر أن تقوم دولة جنوب السودان بنشر قوات شرطية على المناطق المتنازع عليها على الحدود مع السودان لتحل محل الجيش، كجهود للدفع بعملية ترسيم الحدود.

هذا و لم يقم البلدان بعد بترسيم الحدود المشتركة، وأيضا هناك خلاف حول تبعية منطقة أبيي.

وقال وزير الإعلام بجنوب السودان ، مايكل ماكوي لويث ، بعد إجتماع لمجلس الوزراء عُقد في جوبا يوم الجمعة ، إن الحكومة أمرت وزير الداخلية بنشر الشرطة في المناطق التي يمكث فيها الجيش حالياً على طول الحدود مع السودان.

واوضح "هذا ما يسمونه بالخط الحدودي ، وهو الخط الحدودي بين السودان وجنوب السودان ، والذي من المفترض أن يكون الخط المؤقت لإنشاء المعابر والممرات".

وأضاف مكوي إن وجود قوات الشرطة في المناطق الحدودية المنزوعة السلاح سيوفر الحماية للسكان المدنيين، مشيراً إلي أن لجنة الحدود المشتركة ستواصل التفاوض مع الخرطوم حول المناطق الحدودية المتنازع عليها، مؤكداً انسحاب قواتهم من بعض المناطق الحدودية الآمنة المنزوعة السلاح للسماح للإدارة المدنية والقوات النظامية الأخرى بالبقاء في المنطقة لتوفير الحماية للسكان المدنيين.

لجنة الحدود هي آلية متفق عليها بين السودان وجنوب السودان في اتفاق التعاون المشترك لعام 2012.

و حصل جنوب السودان على استقلاله عن السودان في يوليو 2011 ، لكن النزاعات الحدودية مازالت مستمرة.