اذهب إلى المحتوى الرئيسي
غرب الاستوائية - ٢٢ يونيو ٢٠٢١

حاكم غرب الاستوائية يتعهد بدفع "5" ملايين جنيه لإعادة تأهيل جسر يوبو

تعهد حاكم ولاية غرب الاستوائية في جنوب السودان، يوم الجمعة الماضي بتقديم "خمسة" ملايين جنيه جنوب سوداني، لإعادة تأهيل جسر يوبو.

وفي حديثه لوسائل الإعلام خلال زيارة ميدانية لتقييم حالة الجسر يوم الجمعة الماضي، قال الحاكم ألفريد فوتويو، أن أعمال إعادة التأهيل تتطلب جهودا تعاونية مع المجتمعات المحلية لضمان اكتمال العمل قبل شهر أغسطس.

واضاف: "لقد جئنا وأجرينا التقييم من قبل، لذا فقد جئنا هذه المرة لبدء العمل على هذا الجسر. كما اتفقنا في المرة السابقة، ستوفر المجتمعات المحلية الحجارة والرمل، والحكومة ستقوم بتوفير أموال البناء".

وقال الحاكم: "سنقوم بتكوين ثلاثة فرق من الحكومة والمجتمع والشركاء، ونتعاون لبناء هذا الجسر. يوم الاثنين سنبدأ العمل على الفور، بالنسبة لنا كحكومة، قدمنا ​​5 ملايين جنيه جنوب سوداني لبدء العمل، وأعتقد أنه قبل أغسطس، سيتم الانتهاء من هذا العمل.

وقال كريستوفر مروينق، رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان في ولاية غرب الاستوائية، أنهم كـ الشركاء سيدعمون الحكومة في إعادة تأهيل الجسر حتى تتمكن المجتمعات المحلية من الوصول إلى الأسواق.

وتابع: "لقد جئنا للتقييم حجم العمل المطلوب، ولا يزال الجزء الأول من الجسر سليماً، لذا ستجري فرقنا التقييم، والعمل مع المهندسين من وزارة الطرق والجسور بالإضافة إلى مهندس المقاطعة والمجتمعات لمعرفة ما يمكن القيام به وأفضل السبل الممكنة".

وقال مارتن باسكال، أحد قادة المجتمع في ساكوري، لراديو تمازُج، إن عدم وجود الصيانة على جزء المنهار من جسر يوبو، جعل المجتمع يواجه تحديات عدم الوصول إلى الخدمات الصحية والأسواق والمدارس خلال موسم الأمطار.

وقال: "التحدي الذي يواجهنا هو أن في شهر أغسطس، لا يمكن لأحد أن يمر على على الجسر، حيث يصبح من الصعب جدا علينا الحصول على الطعام والدواء والتعليم".

 وأضاف: "يسعدنا أن نرى الحاكم الفريد فوتيو، بيننا والتزامه بخدمة مجتمعه، لأن في العام الماضي كانت هناك فيضانات وكاد ان يقتل الأطفال، لذا نريد أن نشكر الحاكم على جهوده".

جسر يوبو في منطقة غرب الاستوائية تم بناؤه في العام 1972م.