اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٤ فبراير ٢٠١٨

جوبا ترفض الإفصاح عن موقفها التفاوضي في محادثات إحياء السلام

رفضت الحكومة في جنوب السودان ، الإفصاح عن موقفها التفاوضي في محادثات إحياء إتفاقية تسوية النزاع والذي من المتوقع أن تبدأ في الخامس من شهر فبراير الحالي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال وزير الإعلام الحكومي مايكل مكوي لويث ، في تصريح لراديو تمازُج يوم الخميس ، أن الحكومة مستعدة للتفاوض ، دون أن يكشف عن رؤيتهم في المفاوضات . مبيناً أن الوفد الحكومي المشارك في المفاوضات ستطرح رؤيتها في منضدة التفاوض بأديس وليس الحديث عنها عبر وسائل الإعلام الإجتماعي.

ووصف مكوي المواقف المطروحة من قبل الحركات المعارضة السلمية والمسلحة ، على أنها مواقف غير جادة . وزاد " هؤلاء غير جادين بطرح مواقفهم عبر وسائل التواصل الإجتماعي ونحن سنرد على هذا المواقف إذا تم طرحها في المفاوضات ".

وكان رئيس المعارضة المسلحة الدكتور رياك مشار ، دفع  بمقترح تقسيم السلطة بنسبة (84 %) للحكومة والمعارضة المسلحة بقيادته بالتساوي وتخصيص 16% للمجموعات الأخرى ، واقترح أحزاب التحالف الوطني تكوين حكومة برئيس وزراء تنفيذي أم نظام فدرالي .

وتنطلق يوم الإثنين مفاوضات إحياء السلام بين الحكومة وعشرة مجموعات معارضة لها وقعت على اتفاقية وقف العدائيات في ديسمبر من العام الماضي والذي مهد لمفاوضات تقاسم السلطة يوم الإثنين.