اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - جنوب السودان - ٢٨ يونيو ٢٠١٩

جوبا تتجه لسوق "المضاربة" في بيع نفطها الخام بالسوق العالمي

أعلنت الحكومة في جنوب السودان ، عن تطبيق سياسة جديدة لبيع نفطها في السوق العالمي ، من أجل الحصول على أسعار جيدة لتحسين إقتصاد البلاد.

وقال وزير الإعلام مايكل مكوي لويث ، في تصريح للصحفيين في جوبا يوم الجمعة عقب إجتماع مجلس الوزراء ، إن وزير النفط الجديد قدم سياسية جديدة لبيع النفط عن طريق "المضاربة " للحصول على اعلى أسعار في السوق العالمي.

وأوضح مكوي في حديثه ، أن النظام الجديد لبيع النفط ، يعتمد على فتح باب المنافسة للشركات بدلاً من الإعتماد على شركة واحدة في السوق ، مبيناً أن تم تجريب السياسة الجديدة وحصل النفط على أعلى اسعار في السوق.

وتابع "عندما تكون المنافسة حرة على بيع النفط ، ستقوم ببيع النفط لمن يقدم لك أفضل سعر".

وقال مكوي ، إن عملية البيع عن طريق "المنافسة الحرة" ، تستثنى ، 30 ألف برميل يومياً المخصصة للشركات الصينية ، من أجل تشييد طريق جوبا بحرالغزال.

ولم يفسر مكوي ، ما إذا كان الحكومة قد قامت بإنهاء عقودات الشركات التي تتعامل قبل تطبيق السياسة الجديدة.

وأشار مكوي ، إلى أن السياسة الجديدة أيضاً تنص على أن يتم إيداع أموال النفط في البنك المركزي ، حتى يتم توزيعها الى الجهات التي تقوم بتقديم الخدمات في البلاد.

وفي عام 2018 ، فرضت الولايات المتحدة الأمريكية ، عقوبات على 15 شركة مرتبطة بقطاع النفط في جنوب السودان .

ويجبر القرار هذه الشركات على الحصول على رخص التعامل التجاري في مجال النفط عالمياً من وزارة التجارة الأمريكية.