اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٤ فبراير ٢٠١٨

جنوب السودان يستدعي سفيره بالولايات المتحدة

استدعت وزارة خارجية جنوب السودان ، سفيرها لدى الولايات المتحدة الأميريكية السفير قرنق ديينق اكوانق يوم يوم السبت، وذلك عقب إصدار الولايات المتحدة قراراً بحظر بيع وتوريد الأسلحة وخدمات الدفاع إلى دولة جنوب السودان.

وقال الناطق الرسمي باسم خارجية جنوب السودان ميوين ماكول ، إن قرار الاستدعاء ما زال في الأطر الادارية، مبيناً أن الاجراء روتيني وإداري من اجل التشاور ليس الا.

وأكد ميوين حرص حكومته على إستدامة التعاون مع الولايات المتحدة ، مضيفاً أن الولايات المتحدة داعم أساسي لعملية السلام فى البلاد، مطالباً باستمرار الحوار لأن حظر السلاح ليس حلاً للمشاكل بجنوب السودان على حد قوله. 

و في ذات الصدد قال نائب سفير جنوب السودان بالولايات المتحدة غردون بواي ان الاستدعاء جاء على خلفية  التشاور و التخطيط.

وققل من أهمية حظر الأسلحة على جنوب السودان، وأضاف قائلاً" إذا كانت الحكومة الامريكية لا تريد بيع السلاح لجنوب السودان ، فإنها ليست الوحيدة ، و نحن منذ العام 2005م حتي الآن لم نقم بشراء قطعة سلاح واحدة من أمريكا، لذا ليس لهذا القرار  أي تأثير على جنوب السودان".