اذهب إلى المحتوى الرئيسي
نهر ياي - ٩ سبتمبر ٢٠١٩

جبهة سيرلو تتهم الحكومة والمعارضة بشن هجمات علي مناطقهم في الإستوائية

اتهمت جبهة الخلاص الوطني بقيادة الجنرال توماس سريلو، قوات الحكومة والمعارضة المسلحة بقيادة رياك مشار في جنوب السودان ، بمهاجمة مواقعهم في مناطق لانيا و موكايا و منقلا بالإستوائية الوسطي ، يوم الجمعة الماضي.

وقال الناطق الرسمي بإسم الجبهة ، سوبا صمويل مناسي، في تصريح لراديو تمازج يوم الأحد ، أن القوات الحكومية هاجمت مواقعهم في لانيا و موكايا ، أسفر عن إصابة جنديين ، زاعماً مقتل أكثر من عشرين جندي حكومي والإستيلاء علي عدد من الأسلحة خلال الإشتباكات.

وأضاف مناسي ايضاً ، أن قوات المعارضة المسلحة بقيادة رياك مشار شنت هجوماً على معسكر الجبهة في منطقة منقلا مما أدي إلي إصابة جندي ، قائلاً انهم مازالو ملتزمون باتفاقية وقف إطلاق النار التي تم التوقيع عليها في ديسمبر 2017.

من جانبه أكد الناطق الرسمي بإسم القوات الحكومية ،اللواء لول رواي كوانق، وقوع إشتباكات بين قواتهم ومجموعة توماس سيرلو في منطقتي لو فوقو و موكايا.

واوضح لول في تصريح لراديو تمازج يوم الأحد ، إن قوات الحكومة شنت هجوم على  قوات جبهة الخلاص الوطني يوم الجمعة الماضي لأنهم يقومون بتنقيب الذهب في لوفوقو وموكايا وبيعها في الدول المجاورة .

وأضاف لول "ذهبنا هناك وطردناهم لانهم يقومون بتنقيب الذهب وبيعها لشراء اسلحة ونحن كجنود الحكومة مهمتنا الحفاظ على أرواح وممتلكات الدولة ، الذهب هناك ليس ملكاً لتوماس سيرلو لذا طردناهم".

ونفى لول وقوع قتلى وجرحى من قوات الحكومة خلال العمليات.