اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ١٠ سبتمبر ٢٠١٨

جبهة الخلاص بقيادة سريلو تقول أنها لن توقع على الاتفاق النهائي

أكدت جبهة الخلاص الوطني بقيادة الجنرال توماس سريلو سوكا، أنها لن توقع على الإتفاق النهائي المزمع توقيعه في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا غداً.

وقال الناطق الرسمي باسم جبهة الخلاص الوطني ، سوبا صموئيل مناسي في تصريح لراديو تمازج اليوم، أن الجبهة لن تكون جزءاً من التوقيع النهائي لطالما كانت ليست جزءاً من التوقيع بالأحرف الأولى في العاصمة السودانية الخرطوم، لكنه مضى بالقول "إذا شمل الإتفاق كل المسائل التي قدمناها للوسيط في أديس أبابا سنوقع على الإتفاق".

وأضاف سوبا أن جبهة الخلاص الوطني موقفها واضح وثابت ولن تتغير ، مبيناً أن هذه الاتفاقية لم تخاطب جذور الأزمة في جنوب السودان ، مشيراً إلى أن جبهة الخلاص الوطني مازالت جزءا من تحالف قوى المعارضة (سوا).

وكشف سوبا أن حركته رفضت التوقيع بالأحرف الأولى مع إرفاق تحفظاتها، لأنه لا يمكن أن تكون هناك اتفاق بتحفظات. وزاد"إي توقيع اتفاقية بتحفظات عبارة عن تكرار تجربة 2015 م عندما وقعت الحكومة بتحفظات وكانت النتيجة العودة إلى الحرب مرة أخرى" .