اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٦ فبراير ٢٠١٨

تعبان دينق : لسنا شركاء مع واشنطن بعد قرار حظر الأسلحة

وجه النائب الأول لرئيس الجمهورية تعبان دينق قاي ، إنتقادات لاذعة ضد الولايات المتحدة الأمريكية علي خلفية إعلان الأخيرة فرض حظر الأسلحة واستيراد معدات الدفاع إلى دولة جنوب السودان الإسبوع الماضي ، قائلاً أن واشنطن ليست شريك.

واستبعد تعبان في خطابة إنهيار الحكومة بسبب العقوبات الأمريكية ، مبيناً أن محاولات واشنطن بفرض حظر الأسلحة داخل مجلس الأمن الدولي فشلت نتيجة لمواقف أصدقاء جنوب السودان في مجلس الأمن الدولي في إشارة إلي روسيا والصين.

وقال تعبان في ختام فعاليات اليوم الوحدة الوطنية الثالث بجوبا ، إن دولة جنوب السودان لم تتلقى أي دعم من الحكومة الأمريكية ، مشيراً إلى حصولهم على الدعم من الصين في مجال الطرق وروسيا في مجال النفط.

وزاد قائلاً "هؤلاء هم الأشخاص الذين يدافعون عننا وخلال حرب التحرير لم نحصل على سلاح من أمريكا ، ولقد وجدنا الدعم من روسيا وليبيا وإثيوبيا واليمن ". موضحاً أن حكومة جنوب السودان ستقدم احتجاجها  لروسيا والصين ضد الولايات المتحدة الأمريكية ، مؤكدا استدعاء سفيرها بواشنطن إحتجاجاً على قرار فرض حظر الأسلحة .

و بشأن محادثات السلام الجارية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا قال تعبان ، أن قرار فرض حظر الأسلحة قد يُعرقل عملية المفاوضات ، متهماً واشنطن دعمها للمتمردين  وعدم جديتها في تحقيق السلام.