اذهب إلى المحتوى الرئيسي
اويل - ١٩ سبتمبر ٢٠١٩

تسريح أكثر من عشرين طفلاً تم أسرهم من قوات ملونق اوان في أويل

قال الجيش الحكومي في جنوب السودان ، إنه قام بتسريح أكثر من عشرين طفلاً  تم أسرهم في عمليات القتال بين القوات الحكومية وقوات الجنرال فول ملونق، في ولاية أويل الشرقية.

وكان الجيش الحكومي اعلنت أسر أكثر من 30 شخصاً من قوات جبة جنوب السودان المتحدة المسلحة بقيادة ملونق اوان ، بينهم قيادات ميدانية في عمليات القتال في ولاية لول الشهر الماضي.

وقال الناطق بإسم الجيش ، اللواء لول رواي كوانق ، في تصريح لراديو تمازج الأربعاء ، إن الجيش قام بتسليم 21 طفلاً تم أسرهم في القتال بين القوات الحكومية مع جبهة الجنرال ملونق اوان ، إلى مفوضية نزع السلاح والتسريح واعادة الدمج بولاية أويل الشرقية من أجل تسليمهم إلى أسرهم.

وأوضح لول في حديثه ، أن الأطفال تم تسليمهم بواسطة مسؤول من مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج ، مشيراً إلى أن الأطفال الذين تم تسريحهم هم من ضمن أكثر من 30 شخصاً تم أسرهم من قوات الجنرال ملونق أوان في ولاية لول الشهر الماضي.

وأبان المسؤول العسكري ، أن بقية أسرى الحرب سوف يتم خيارهم ما بين العودة إلى الخدمة العسكرية أو تسريحهم إلى الخدمة المدنية بعد إجراء إرشادات لهم.

من جانبه أكد اولوكو أندرو هول، المنسق القومي لتسريح الأطفال بالمفوضية، تسليم الأطفال الى السلطات الحكومية الولائية يوم الثلاثاء ، بحضور المنظمات الإنسانية المهتمة بحماية الطفل في المنطقة ، مبيناً أن الأطفال سيتم إدماجهم في المجتمع بعد إسبوعين.

وتابع "هؤلاء الأطفال تحت مسؤولية حكومة الولاية مع منظمات الطفولة في المنطقة ، وسيتم تقديم إرشادات لهم لمدة إسبوعين قبل تسليمهم إلى أسرهم واندماجهم في المجتمع".

واوضح المنسق ، أن الأطفال الـ "21" هم من ولايات لول ، و قوقريال ، وأويل الشرقية ومنطقة أبيي.