اذهب إلى المحتوى الرئيسي
ام روابة - ١٨ مايو ٢٠١٣

تزايد اعداد الفارين من ابوكرشولا والمناطق المجاورة لها إلي ام روابة

واصل المئات من مواطني ابوكرشولا والمناطق المجاورة  لها إلي مدينة الرهد بشمال كردفان نتيجة لإستمرار المعارك العسكرية بين الجبهة الثورية والجيش السوداني .

وسط شكاوى من نقص الغذاء ومخاوف من تردي أوضاعهم المعيشية ،وقال عدد من النازحين من الرهد بأن تدفق مستمر من المناطق المذكورة إلي ام روابة .

واوضحوا بأن هنالك معاناة كبيرة وسط الأطفال والأمهات بسبب نقص الغذاء المقدم من القوافل القادمة من الولايات ،ونفوا قول السلطات بشمال كردفان القائلة بأن أوضاع المتأثرين من ابوكرشولا مستقرة ،وكشفوا عن أنهم تلقوا مساعدات قليلة من الكميات الكبيرة التي وصلت إلي ام روابة .

كما اشتكوا التعبئة المستمرة من رجالات الدفاع الشعبي واللجان الشعبية بحث الفارين إلي الذهاب إلي ميادين القتال بكردفان .

وطالبوا بالسماح للمنظمات الإنسانية بالدخول لتوفير الغذاء للفارين بدل المساعدات القليلة المقدمة من المنظمات الوطنية وذلك على قول المتحدثين.