اذهب إلى المحتوى الرئيسي
بوما - جنوب السودان - ١٤ يناير ٢٠٢٠

تردي الأوضاع الإنسانية لمواطني ولاية بوما

كشف مسئول محلي بولاية بوما ان السيول والامطار فاقمت من أوضاع مواطني الولاية وشبكات الاتصالات منقطعة لقرابة الأربعة أشهر، حسبما افاد مسئول محلي يوم الاثنين. 

وقال جون اقولا اوجولو، نائب حاكم ولاية بوما في تصريح لراديو تمازج يوم الاثنين ان شبكات الاتصالات انقطعت بالولاية منذ أكتوبر العام الماضي، ومضي بالقول "الشبكة منقطعة من الولاية منذ أكتوبر وحتى الان. لا زلنا نتواصل مع شركة (ام تي أن) لتعود الى الولاية لإعادة تشغيل الشبكة مرة اخرى. 

وأضاف اوجولو ان الأوضاع الإنسانية متردية جراء الأمطار الغزيرة التي هطلت في الولاية، مشيرا إلى أن الاعانات التي تم تقديمها من قبل المنظمات الإنسانية لم تكن كافية. 

وأوضح اوجولو ان الطرق التي تربط الولاية منقطعة تماماً جراء الامطار ، مضيفاً أن المواد الاستهلاكية تصل الي الولاية جوا، مما يجعل ضبط الأسعار بالأسواق. 

وكشف اوجولو عن انتشار الأوبئة وسط سكان الولاية، و تفشي الملاريا والاسهالات والبرجم والحصبة وسط الأطفال، مضيفا ان منسوب المياه انخفض قليلاً عن الفترة الماضية، الأمر الذي قد يفاقم من أوضاع المواطنين، وحذر من خطر المجاعة في الأيام الشهور المقبلة. 

وناشد اوجولو المنظمات العاملة في المجال الصحي لتقديم الإعانات وتوفير الدواء لإنقاذ الوضع الذي يزداد سوء كل يوم.