اذهب إلى المحتوى الرئيسي
بانتيو - ٢٢ يناير ٢٠١٥

تدفقات جديدة للمتأثرين بالحرب بولاية الوحدة من مناطق سيطرة المتمردين إلي بانتيو

صرح وزير الأعلام والمتحدث بأسم حكومة ولاية الوحدة الغنية بالنفط بدولة جنوب السودان ،السيد بيتر كوات ،بأن الأوضاع الأمنية بحاضرة الوحدة بانتيو هادية هذة الأيام ،كاشفاً عن تدفقات جديدة للمتأثرين بالصراعات إلي بانتيو جزء منهم ببعض المرافق الحكومية وأخرين إلي مقر البعثة الأممية وذلك من مناطق سيطرة متمردي جنوب السودان ،واوضح بأن الحكومة قامت بتوفير معينات أولية بسيطة للقادمين حتى قبل أن يقدم لهم من قبل المنظمات العاملة في المجال الإنساني،وقدر الوزير عدد اللذين عادوا إلي بانتيو حتى الأن بالألأف ،وعزا اسباب عودتهم لإنعدام الغذاء والخدمات الضرورية بمناطق سيطرة الحكومة ،مشيراً إلي أن العائدين كشفوا بأن المتمردين يأخذوا من كل فرد مبلغ (10 ) جنيهات عبارة عن رسوم عبور