اذهب إلى المحتوى الرئيسي
ابيي - ٩ نوفمبر ٢٠١٩

بعثة "اليونسفا" و"حاكم إدارية أبيي" يدينان مقتل تسعة مدنيين على يد مسلحين الخميس

أدانت قوة الأمم المتحدة المؤقت ، في إدارية أبيي ، المتنازع عليها بين السودان و جنوب السودان ، مقتل تسعة مدنين بينهم نساء، على يد مسلحين في مناطق دينكا نقوك ، يوم الخميس.

وقال مهاري زويد ، رئيس القوة الأمنية في بيان تلقى تمازج نسخة منه الجمعة ، أن بعثة "يونسفا" تدين بشد الهجوم ، مناشدا أصحاب المصلحة بتبنى ، مبادرة السلام للقوة الأمنية المؤقتة ، كوسيلة لتخفيف حد التوتر في المنطقة.

وأكد البيان ، أن القوة الأمنية المؤقتة ملتزمة التزاما تاما بمواصلة ولايتها لضمان خلو منطقة ابيي من الأسلحة والجماعات المسلحة ، وأن وجود اي قوة أمنية في أبيي بخلاف قواتها تعتبره البعثة إنتهاكاً لولايتها، ولا يتردد في تحميل المسؤولية عن الضالعين في مثل هذه الإنتهاكات. 

من جانبه اتهمت إدارية منطقة أبيي ، في بيان تلقى "تمازج" نسخة منه الخميس ، قوة مشتركة من القوات المسلحة السودانية و مليشيات المسيرية المتحالفة في مقتل المدنيين.

و حثت الإدارية ، في البيان الممهور بتوقيع حاكم الإدارية كوال الور كوال ،  القوة الأمنية المؤقتة على اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار هذه الهجمات داخل منطقة أبيي ، وتقديم الجناة للعدالة.