اذهب إلى المحتوى الرئيسي
نهرياي - ١١ سبتمبر ٢٠١٨

برلمان نهر ياي ينتقد السلطة التنفيذية لسوء إدارة أموال الولاية

إنتقد أعضاء المجلس التشريعي في ولاية نهر ياي بجنوب السودان ، السلطة التنفيذية في الولاية لسوء إدارة أموال الولاية وتفشي الفساد والفشل في تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين في الولاية.

وإتهم نواب البرلمان ، وزيرة المالية بالولاية وأمين عام الحكومة ،  بخرق القوانين والتقاعص في إستخدام أموال الولاية.

وطالب رئيس البرلمان الولائي نافتالي حسن قالي ، السلطة التنفيذية بالشفافية في إدارة أموال الولاية ، مضيفاً ان ميزانية الحكومة المقدرة بـ ثمانية ملايين جنيه يجب ان يتم إستخدامها بطريقة رشيدة وفقاً لنفقات الموازنة العامة.

من جانبها قالت وزيرة المالية لونا ساديا ، إن وزارتها لا يمكن أن تلبي طلبات القطاع العام ، بسبب الأزمة الإقتصادية التى تمر بها دولة جنوب السودان ، مشيرة إلى أن تاخر رواتب المعلمين لعدة أشهر يعود إلى تأخر الحكومة القومية في إرسال المرتبات. وأبانت الوزيرة ، أن البرلمانيين في الولاية يفتقرون الى المعلومات فيما يتعلق بإدارة أموال الولاية ، مبينة أن وزارتها تعمل جاهداً من أجل مكافحة الفساد وتحسين الأزمة الإقتصادية في الولاية.