اذهب إلى المحتوى الرئيسي
بحرالغزال - ٢٦ يناير ٢٠١٨

برلمانيون بإقليم شمال بحر الغزال الكبري يدينون تمرد الجنرال بول ملونق ضد الحكومة

أدان ممثلي الدوائر البرلمانية إقليم بحر الغزال الكبري سابقاً تمرد رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي المقال الجنرال بول ملونق ضد الحكومة مؤكدين عزمهم للوقوف مع الرئيس سلفاكير ميارديت.

وفي بيان تلقي راديو تمازج نسخة منه الخميس ، أوضح البرلمانيون إنهم سيعقدون مسيرات سلمية في العاصمة جوبا ودوائرها المختلفة بإقليم شمال بحر الغزال الكبرى لتوعية المجتمعات المحلية بالتوترات السياسية التي تشهدها البلاد خاصة تمرد الجنرال بول ملونق.

واضاف البيان "بعد مناقشات مستفيضة، خرج الاعضاء الى ادانة شديدة بأقوى العبارات الممكنة الاستيلاء على السلطة بوسائل غير مشروعة أو أي وسيلة لتقويض الديمقراطية والحكومة المنتخبة في جنوب السودان" .

هذا وإتفق البرلمانيون علي دعم موقف الحكومة في إيجاد حل سلمي للنزاع الدائر في البلاد بشكل عام و في  ولايات شمال بحر الغزال بشكل خاص ، وطالبوا من الأشخاص الذين هربوا بسبب الخوف من الادعاءات الخبيثة بأنهم جزء من حركة تمرد ملونق الخروج من أماكن اختبائهم.