اذهب إلى المحتوى الرئيسي
عديله - ١ فبراير ٢٠١٥

المعاليا يواصلون الإحتجاجات بشرق دارفور و يلوحون بمقاطعة الإنتخابات في ابريل القادم

لوح عدد من قيادات تتبع لقبيلة المعاليا بمحليتي عديلة وابوكارينكا و وحدة كليلة الإدارية بمقاطعة الإنتخابات المزمع قيامها من قبل الحكومة السودانية في ابريل القادم،ويجددون التمسك بعدم تبعيتهم لولاية شرق دارفور.وقال عدد من القيادات لراديو تمازج أن مشكلة المعاليا مع الحكومة السودانية ما زالت قائمة،و وصفوا حكومة شرق دارفور والرزيقات وابنائهم الدستورين بالثالوث القائم الأن ،واوضح يوسف على حامد بأن الإحتجاجات والإعتصامات المطالبة بسحب ابنائهم الدستورين قائمة إلي حين الإستجابة من قبل حكومة الخرطوم ،مشيراً إلي أن المعاليا يرهنون الدخول في المصالحة مع الرزيقات في مروي بسحب الدستورين من ابوكارينكا،كما رهن حامد ايضا دخول المعاليا في الإنتخابات القادمة بإيجاد حل للفراغ الإداري الذي تعيشها محليتي عديلة وابوكارينكا و وحدة كليل ابو سلامة،وقال بأنهم قدموا مقترح لحل المشكلة للحكومة المركزية وذلك بإنشاء ولاية للمعاليا يسمى بولاية البترول أو إرجائهم إلي ولاية جنوب دارفور،وقطع بأن المعاليا لا يسمحوا بتبعيتهم مجددا لولاية شرق دارفور

وكانت حكومة ولاية شرق دارفور قد نفت أمس الأول ما تناولته وسائل إعلامية حول وجود مظاهرات ورفض من مواطني بمحليتي عديلة وأبو كارنكا للتعيينات الدستورية التي جرت مؤخراً. وأكد وزير الشؤون الاجتماعية بالولاية عثمان قسم حسن استقرار الأوضاع الأمنية بالمحليتين وذلك حسب قناة الشروق بالعاصمة السودانية الخرطوم