اذهب إلى المحتوى الرئيسي
بيه - اكوبو - ١ فبراير ٢٠١٨

المعارضة المسلحة بولاية بيه ترهن إطلاق سراح الطيارين الكينيين بدفع تعويض

جددت المعارضة المسلحة بقيادة ريك مشار في ولاية بيه بجنوب السودان ، مطالبها بدفع تعويض الخسائر بسبب تحطم الطائرة في مقاطعة أكوبو بداية شهر يناير.

ويذكر أن المتمردين إحتجزوا طيارين كينيين وهما الطيار فرانك نجروقي والطيار المساعد كينيدي شامالا، بعد تحطم طائرتهما و التي تتبع لمنظمة إغاثية في مقاطعة أكوبو الشرقية والتي كانت تقوم بتوصيل مساعدات إلي إقليم أعالي النيل الكبرى .

و قال الناطق الرسمي بإسم ولاية بيه من جانب المعارضة جون دانيال بول في تصريح لراديو تمازج أمس ،إن على الشركة دفع عدد (130) رأس من البقر كتعويض للاسر المتضررة ، و زاد "اذا لم تستطع الشركة دفع التعويض في شكل ابقار عليها أن تدفع مبلغ من المال حسب سعر البقرة الواحدة"، مقدراً ثمن البقرة الواحدة بـ(500) في المنطقة. وشدد بول قائلاً إذا لم يتم دفع التعويضات لن يسمح للطيارين مغادرة المنطقة. كاشفاً عن مشاورات يجريها سفير المعارضة المسلحة في كينيا مع السلطات في محاولة لدفع التعويض وإطلاق سراح الطيارين