اذهب إلى المحتوى الرئيسي
ياي - ٧ مارس ٢٠١٨

المستشار الأمني بولاية ياي يتعهد بتحسين الأمن في الحدود

تعهد المستشار الأمني بولاية نهر ياي بجنوب السودان ، ديفيد صلاح كوموري ، بتحسين الوضع الأمني في الحدود ​​بين دولتي الكونغو الديمقراطية وأوغندا.

وقال كومورى في تصريح لراديو تمازج الأربعاء ، ان الامن فى النقاط الحدودية بين الدول الثلاث سيساهم في حرية حركة المدنيين وتسليم المساعدات الانسانية وخلق ممر امن لعودة اللاجئين والمشردين داخلياً. كما أكد التزامه بالمشاركة في الحوار مع الجماعات المسلحة بالوسائل السلمية في محاولة لتحقيق السلام والاستقرار الكاملين في ولاية نهر ياي.

وتابع "بصفتي مستشارا أمنيا، أود أن أؤكد لكم أن الأمن عبر الحدود مهم جداً في استعادة السلام والاستقرار في حدود جنوب السودان والكونغو وأوغندا ويتعين علينا أيضا أن نتحدث مع إخواننا الذين أخذوا السلاح ضد الحكومة للعودة إلى ديارهم لكي نحقق الأمن ونسمح لمواطنينا التنقل بحرية دون خوف".