اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٥ فبراير ٢٠١٥

المجتمع المدني بجنوب السودان : يستأجل تقرير الإتحاد الأفريقي بشأن  إنتهاكات حقوق الإنسان

                                                جدد رئيس تحالف تنظيمات المجتمع المدني بجنوب السودان السيد دينق أطواي، مطالبته بتحقيق العدالة جنباُ إلي جنب مع العملية السلمية الجارية الأن بشأن إنهاء الأزمة في جنوب السودان ،وتأتي هذة التصريحات لدينق أطواي بعد فشل طرفي النزاع بجنوب السودان للوصول إلي إتفاق بشأن مقترح روؤساء الإيقاد الأخير،وقال أطواي في مقابلة مع راديو تمازج أن الشعب بجنوب السودان الأن في حوجة إلي سلام ينهي الحرب ،مشيراً أن السلام والعدالة يجب أن يسيرا جنباً إلي جنب  وفق مناشدة عدد من المنظمات الدولية وأخرى محلية للإتحاد الأفريقي بالإسراع في نشر تقرير رئيس نيجيريا السابق ابوسانجو والخاص بإنتهاكات حقوق الإنسان بجنوب السودان ،وأوضح أطواي بأن طرفي النزاع بجنوب السودان يعرفان الأشخاص الضالعين في إنتهاك الجرائم وذلك حتى يطمئن المواطن العادي بأنهما جادان في مسار العملية السلميةمن ناحية أخرى شن أطواي هجوم عنيف على أطراف النزاع وقال بأنهم فشلوا في تحقيق الإستقرار بجنوب السودان وقاموا بإحياء نيران القبلية والعنصرية بجنوب السودان ،كما مارسوا الفساد أكثر مما كان متوقع قبل إستقلال جنوب السودان وبالتالي من المفترض أن يقضي الضالعين في الفساد للمحاسبة على أساس أنهم ينتمون للحركة الشعبية الحاكمة بجنوب السودان