اذهب إلى المحتوى الرئيسي
البحيرات - جنوب السودان - ١٥ سبتمبر ٢٠٢١

الفيضانات تدمر المحاصيل وتشرد أكثر من 3000 اسرة في ولاية البحيرات.

أكدت سلطات مفوضية الإغاثة والتأهيل في ولاية بالبحيرات أن 3933 أسرة تضم إجمالي 19655 فردًا في ثلاثة (3) مناطق  من أتيابا مثيانق وبالوج قد نزحوا بسبب الفيضانات فضلا عن أن عدد كبير من محاصيل. غمرت بالمياه وانهارت في مياه الفيضانات في مقاطعة رومبيك الشرقية بولاية البحيرات.

وفي مقابلة مع راديو تمازج يوم الاثنين ، قال نائب رئيس لجنة الإغاثة والتأهيل في ولاية البحيرات أدهوك أشول قيو ، "لدينا ثلاثة مناطق تأثرت بالفيضانات في رومبيك الشرقية.

وزاد" بلغ عدد الأسر المتضررة من الفيضانات 3933 أسرة بإجمالي عدد 19655 فردًا و 304 أسرة مؤكدة انهارت. هذا التقرير يستند إلى التقييم الذي أجرته الوكالات الإنسانية هذا الشهر ".

وقال إن النازحين ليس لديهم مكان للنوم وليس لديهم أدوية وضروريات أساسية أخرى مثل الطعام والمواد غير الغذائية".

وقال مسؤول الاغاثة  إن المجموعة الصحية في ولاية البحيرات وافقت على تقديم بعض الأدوية للنازحين من الفيضانات وقد قامت بالفعل منظمة الصحة العالمية بتسليم الأدوية إلى وحدات الرعاية الصحية الأولية في مقاطعة رومبيك الشرقية.

من جانبه قال نائب حاكم ولاية البحيرات ، بوث ماديت دوت "أريد أن ألفت انتباهكم إلى كارثة تلوح في الأفق.قائلاً"نحن نقترب من أزمة الفيضانات. حتى الآن ، تم تدمير بعض الأسر وغمرها بالمياه في مقاطعة رومبيك الشرقية. لقد أرسلت فريقًا من  الصليب الاحمر للقيام بزيارة وتفتيش هناك"أناشدكم أن تبتكروا برنامج استجابة طارئة لدعم ضحايا الفيضانات في ولاية البحيرات".

وقال إن خطر الكوارث الطبيعية مرتفع في مقاطعات رومبيك الشرقية  وأويريال ورمبيك الشمالية في ولاية البحيرات.

و في ذات السياق قال وزير شؤون مجلس الوزراء في ولاية البحيرات استيفن مثيانق دينق إن ولاية البحيرات تشهد سلامًا وسيكون هناك طلب كبير على الخدمة للأشخاص العائدين إلى مناطقهم وسيكون الناس مستعدين للزراعة.

و ناشد للحصول على الدعم من الشركاء الآخرين في ولاية البحيرات ، قائلاً"لقد فعلتم ما يكفي لدعمنا. لكن الوضع يضطرنا في ولاية البحيرات لطلب المزيد من المساعدة ".