اذهب إلى المحتوى الرئيسي
إثيوبيا - ٢٦ يناير ٢٠١٨

الغموض يكتنف مشاركة مشار في الجولة الثانية لمفاوضات السلام بأديس أبابا في فبراير المقبل

مازال الغموض يكتنف مشاركة رئيس الحركة الشعبية في المعارضة المسلحة رياك مشار في الجولة الثانية من مفاوضات إحياء إتفاقية سلام جنوب السودان المزمع انعقادها في  فبراير المقبل بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

وقال منسق المعارضة بإثيوبيا كوات قاتكوث في تصريح لراديو الخميس ، أنهم غير متأكدين من إمكانية مشاركة زعيمهم في مفاوضات الجولة الثانية ، مؤكداً، تلقيهم دعوة بصورة رسمية من قبل الممثل الخاص لدول الإيقاد في جنوب السودان إسماعيل وأيس للمشاركة في محادثات السلام .

وتابع  قاتكوث " نحن غير متأكدين إذا كانت الإيقاد ستسمح بإطلاق سراح رياك مشار لان حتي الأن لا يوجد إشارة خضراء منهم  ولكننا نأمل أن يشارك في منتدى إحياء السلام" .هذا وجددت المعارضة استعدادها للمشاركة في مفاوضات السلام بإرادة سياسية.

ووضع رياك مشار تحت الاقامة الجبرية في جنوب أفريقيا وتم إبعاده من المشهد السياسي في جنوب السودان بقرار من دول الاقليم.