اذهب إلى المحتوى الرئيسي
تمبرا - ٧ سبتمبر ٢٠١٨

الصحة في جنوب السودان تضع تحوطات لمنع دخول مرض الإيبولا

قامت وزارة الصحة في جنوب السودان بوضع تحوطات استباقية ، في الحدود المتاخمة لجمهورية الكنغو الديمقراطية ، عقب تفشي المرض في الكونغو.

و في زيارته لولاية طمبرا،  قال وزير الصحة الدكتور ريك قاي كوك ، إن حركة المواطنين عبر الحدود قد تنقل المرض إلى البلاد ، و تعهد كوك بجلب المزيد من الأطباء إلى ولاية طمبرا  لضمان وجود التحوطات اللازمة.

من جانبه قال وزير الصحة بولاية طمبرا ، ديفيد سيمبي في تصريح لراديو تمازج أمس ، أن وزارته بالتعاون مع الوزارة القومية ، قامت بفتح مراكز في ثلاث بوابات تربط الولاية بجمهورية الكنغو الديمقراطية ، مشيراً إلى أن هناك كوادر تم تدريبهم للقيام بالكشف في تلك المراكز.

و كشف الوزير الولائي أن التحدي الذي يواجههم يتمثل في عدم توفر أدوات الكشف ، مطالباً الجهات المختصة للإسراع في جلبها.

وفي سياق منفصل، عقدت حكومة ولاية مريدي اجتماعاً حول مرض الإيبولا في معهد مريدي للصحة برعاية منظمة الصحة العالمية ، وناقش الاجتماع طرق منع دخول فيروس الإيبولا إلى جنوب السودان.

وفي حديثه خلال الاجتماع ، ناشد وزير الصحة الدكتور ريك قاي مواطني الولاية على نشر رسائل التوعية بشأن خطورة المرض وكيفية الوقاية عنه.