اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جونقلي - ٢ فبراير ٢٠١٨

السلطات بولاية جونقلي تدين التهديدات التي يتعرض لها عمال الإغاثة في مدينة بور

أدانت حكومة ولاية جونقلي في جنوب السودان التهديدات التي وجهتها مجموعة من شباب بور ضد عمال الوكالات الإنسانية العاملة في بلدة بور، قائلة إن هؤلاء المتورطين سيتم القبض عليهم.

وفي رسالة موجهة إلي منظمة برنامج الغذاء العالمي بتاريخ 20 كانون الثاني / يناير إطلع عليها راديو تمازج ، طالبت المجموعة المجهولة بإستبدال موظفي المنظمة في بور بموظفين من أبناء وبنات المنطقة ، واتهمت المنظمة بالفساد والتدخل في الشؤون الداخلية للمجتمعات المحلية، كما حذرت المجموعة من إتخاذ إجراء اذا لم يتم تنفيذ مطالبهم.

وقال الأمين العام بحكومة ولاية جونقلى بنجامين لام إن سلطات الدولة وممثلي المنظمات غير الحكومية وقادة المجتمع قد شاركوا فى سلسلة من الإجتماعات منذ استلام الرسالة. وذاد قائلاً "هذا الصباح التقى نائب الحاكم سلاطين المجتمع وقد تقرر إعتقال أولئك الذين كتبوا الرسالة وتم معرفتهم الآن ويجري البحث عنهم وعندما يتم القبض عليهم سيتم نقلهم إلى السجن ". هذا وأكد لام أن الحكومة ستعمل على حماية وسلامة عمال الإغاثة العاملين فى بلدة بور .

من جانبه قال مدير شرطة ولاية جونقلي شول أتيم إن الشرطة لم تقم بإعتقال أي شخص حتى الآن ، مبيناً أن مدينة بور هادئة ومستقرة نسبياً.