اذهب إلى المحتوى الرئيسي
كينيا - ٢٩ أغسطس ٢٠١٨

السلطات الكينية تعتقل أكثر من (200) مواطن من جنوب السودان

كشفت سفارة جنوب السودان بدولة كينيا عن تلقيها تقرير تفيد بوجود أكثر من (200) من رعاياها في المعتقلات الكينية ، عقب إصدار وزارة الداخلية الكينية مؤخراً قراراً  قضى بمراجعة الأوراق الثبوتية لكل الجاليات الأجنبية في كينيا .

و قال السفير شول اجونقو ماووت سفير جنوب السودان لدى كينيا ، في تصريح لراديو تمازج الثلاثاء ، أن السلطات الكينية اعتقلت خلال الاسبوع الماضي أكثر من (200) شخص ، (41) شخصاً تم اعتقالهم في منطقة (نييري) ، و (25) شخصاً في (ناكورو) و أن غالبيتهم تم أطلاق سراحهم بينما تبقى (8) قيد الاعتقال حتى الأن ، و في العاصمة نيروبي تم اعتقال (7) اشخاص اطلق سراح (3) منهم و تبقى (4) قيد الإعتقال.

وتابع  اجونقو "هذا العدد غير مؤكد ، لأن الاعتقالات مستمرة ، لذلك قد يكون العدد اكثر من ذلك ، لكن هذا التقرير تلقينها من وزارة الداخلية"

و أضاف اجونقو ، بأن السفارة سترسل (4) موظفين لتفقد اوضاع المعتقلين في جميع المعتقلات ، والاشراف على عمليات التصنيف الذي سيقوم بها السلطات الكينية ، بفحص المستندات لتأكد من الاشخاص الذين لديهم اوراق ثبوتية حتى يتم اطلاق سراحهم على الفور ، و مشيراً الى من لا يملك اوراق ثبوتية سيبقى رهن الإعتقال.

و أوضح السفير ، أن الذين يثبت عدم امتلاكهم لاوراق ثبوتية ستقوم السفارة بالاجراءات اللازمة باستخراج الاوراق ، بهدف إرجاعهم إلى جنوب السودان خاصة الذين لديهم الرغبة في العودة.

و حزر اجونقو جالية جنوب السودان ، المقيمين في كينيا أن يتوخوا الحزر خاصة خلال هذه الأيام ، ومقاطعة كافة التجمعات الاجتماعية و غيرها ، مناشداً الجالية أيضاً بالإتصال بالسفارة للتبليغ الفوري عن إي اجراء غير قانوني ضدهم . موكداً إن قرار الحكومة الكينية ليس فقط لجالية جنوب السودان ولكن يتسهدف كل الأجانب.

وفي سياق منفصل كشف عضو جنوب السودان برلمان شرق افريقيا ، كيم قاي روت ، في تصريح لراديو تمازج أمس ، عن إجتماع طارئ اليوم مزمع إنعقاده في العاصمة الكينية نيروبي بشأن هذه القضية يوم الأربعاء.