اذهب إلى المحتوى الرئيسي
كمبالا - اوغندا - ٢٦ فبراير ٢٠١٨

الرئيس سلفا كير يحمل واشنطن مسؤولية فشل مفاوضات السلام

حمل رئيس جمهورية جنوب السودان سلفا كير ميارديت ، الولايات المتحدة الأمريكية مسؤولية فشل الجولة الثانية لمفاوضات السلام بين الحكومة والجماعات المعارضة لها في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا منتصف الشهر الحالي .

وقال كير لدى خطابه في إجتماع رؤساء دول شرق أفريقيا والذي انعقد بدولة اوغندا ، أن العقوبات التي فرضتها واشنطن بحظر الأسلحة على جنوب السودان قبل إنطلاقة محادثات السلام ساهمت في فشل جولة المفاوضات دون التوصل الى إتفاق.

وتابع كير أن العقوبات الأمريكية جعلت الجماعات المعارضة للحكومة ، تشعر أنها في موقف القوة وتؤمن أن الحكومة في جوبا ستنهار و ذاد " المفاوضات انتهت دون النتيجة لأن المعارضة أمنت أن الحكومة ستنهار قربياً " .

وناشد كير مجتمع دول شرق أفريقيا وقيادتها من أجل حماية أعضائها في المنظومة . وتضم المنظومة ستة دول "

اوغندا ، كينيا ، رواندا ، بوروندي ، تنزانيا ، وجنوب السودان .