اذهب إلى المحتوى الرئيسي
جوبا - ٢ مارس ٢٠١٨

الحكومة تكشف عن نقاط الإتفاق مع الجماعات المعارضة

كشفت الحكومة في جنوب السودان، عن نقاط الاتفاق والاختلاف في الجولة الثانية من مفاوضات السلام بين الحكومة والجماعات المعارضة لها، زاعمة عدم تقديم المعارضة مقترح بشأن تقاسم السلطة في الولايات .

وقال وزير الإعلام والبث مايكل مكوي، في مؤتمر صحفي عقد بجوبا الأربعاء ، أن الحكومة وجماعات المعارضة لها، اتفقا في العديد من القضايا المتعلقة بالترتيبات الأمنية، وهي عدم وجود الجيشين، ومناطق تجميع القوات وتدريبهم خلال أربعة أشهر التي تسبق الفترة الإنتقالية، مبيناً أن عملية الدمج سيتم قبل بداية الفترة الانتقالية والتى مدتها 30 شهراً.

و بشأن تقاسم السلطة في الولايات أوضح المسؤل الحكومي، أن وسطاء الإيقاد تقدموا بمُقترح تقاسم السلطة بنسبة 46% للحكومة، و40% لجماعات المعارضة، و16% للمعتقلين السياسيين والاحزاب الأخرى، في ولايات أعالي النيل باعتبارها معاقل تواجد الجماعات المعارضة المسلحة .

وانتقد مكوي مُقترح الجماعات المعارضة الخاص بتغير النظام الإداري في جنوب السودان، على أن تكون أولويات الحكومة الإنتقالية المقبلة في قطاع الإقتصادي على أن يتراس هذا القطاع نائب من نواب الرئيس الأربعة من المعارضة المسلحة.