اذهب إلى المحتوى الرئيسي
تمازج (وكالات) - ١٤ مايو ٢٠١٣

الحكومة السودانية تدرس قرار وقف اطلاق النار وايصال العون لابيي

أعلنت الحكومة السودانية إلتزامها بتسهيل مهمة وصول وكالات الأمم المتحدة والمنظمات لمنطقة أبيى لتقديم المساعدات الإنسانية للمواطنين.

 وكشفت  الحكومة السودانيةعن أنها تدرس مقترحاً بإيقاق العمليات العسكرية لأسبوع في مناطق وجود قوات الحركة الشعبية (قطاع الشمال) فى جنوب كردفان والنيل الأزرق لدواع إنسانية . . 
وأوضح المفوض العام للعون الإنسانى، رئيس اللجنة الفنية للشأن الإنساني، سليمان عبد الرحمن أن الحكومة ستسهل فورا عمل وكالات الأمم المتحدة والمنظمات للسفر لمنطقة أبيى لتقديم المساعدات الإنسانية للمواطنين وفق موجهات العمل الإنسانى بالسودان للعام 2013، ووفقا لطلبها لموظفيها بذلك .

 مؤكدا أن الحكومة تعمل بتعاون وتنسيق كامل مع شركائها الدوليين فى مجال تقديم المعينات الإنسانية ولم تمنع توصيل المساعدات الإنسانية لمستحقيها من المواطنين داخل أراضيها . 
من جهته أكد مدير المنظمات بمفوضية العون الإنساني، على آدم، لـ(الصحافة) أمس، أن الحكومة ستدرس المقترح الذي قدم في المفاوضات المنهارة بأديس أبابا بوقف العمليات العسكرية لمدة اسبوع بمناطق وجود المسلحين لدواع انسانية.

وقال انها قد أعدت خطة منذ وقت مبكر فى إطار المبادرة الثلاثية بالتنسيق بين وزارة الصحة ومنظمة اليونسيف لتحصين الأطفال فى مناطق وجود قوات قطاع الشمال، إلا أن القطاع لم يستجب لها، مؤكدا بأن الحكومة ستدرس المقترح وسترد عليه خلال الأيام المقبلة