اذهب إلى المحتوى الرئيسي
ميلبورن - استراليا - ١ مارس ٢٠١٨

الجنرال جيمس هوث ماي : توقيت محاكمة قديت بالإعدام غير مناسب

قال الجنرال جيمس هوث ماي الرئيس السابق لهيئة أركان الجيش الشعبي  في جنوب السودان ، اليوم الخميس ، أن توقيت محاكمة جيمس قديت داك الناطق الرسمي بإسم زعيم المتمردين رياك مشار بالإعدام غير مناسب في الوقت الذي تسعى فيه الأطراف المتحاربة الى تحقيق السلام في البلاد.

تم الحكم على قديت المتحدث الرسمى السابق لزعيم المتمردين رياك مشار ، بالإعدام بتهمة الخيانة بعد عام من ترحيله من كينيا، كما حكم على وليام جون اندلى، وهو مواطن من جنوب افريقيا كان يعمل مستشارا لمشار، بالاعدام بتهم التحريض على الحرب والتآمر ضد ادارة كير.

وقال الجنرال جيمس هوث ماي، الذي يترأس اللجنة الأمنية للحوار الوطني، في تصريح لراديو تمازج ، أنه من المفترض أن تعفو الحكومة عن جيمس قديت لاظهار روح السلام والحوار بين شعب جنوب السودان. وزاد قائلاً "نحن الآن في سلام هناك مفاوضات و كان من المفترض أن يطلق سراح قديت ويمكننى القول أن التوقيت لم يكن صحيحا لمحاكمته بالإعدام لاننا نحتاج الى السلام الآن" ، مبيناً  أن السلام مكلف للغاية وعلى السلطات المعنية الى اعطاء الاولوية للسلام والاستقرار فى أحدث دولة فى العالم.

وكشف ماي أنهم في الحوار الوطني طالبوا بالإفراج عن قديت لكن السلطات الحكومية أوضحت لهم أن قضيته مختلفة تماماً، مشيراً إلي أن الحكومة أفرجت عن العديد من المعتقلين السياسيين و لجنته لم تكن مكلفة بإصدار أمر بالإفراج عن المعتقلين السياسيين . وأضاف قائلاً  "تتمثل مهمتنا في جمع البيانات من أجل المضي قدما في الحوار الوطني لدينا سلطات محدودة جدا من الحكومة، وإذا رفضوا، لا يمكننا إجبارهم