اذهب إلى المحتوى الرئيسي
ابيي - ١٦ يناير ٢٠١٩

التجار في أبيي يرفضون مخرجات مؤتمر الستيب الثاني بنقل سوق أميت

عبر عدد من التجار في سوق أميت في منطقة أبيي المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان، عن رفضهم بنقل السوق إلى داخل أبيي ضمن مُخرجات مؤتمر الستيب الثاني لقيادات المسيرية.

وقال عدد من التجار لبرنامج أبيي اليوم إنهم يرفضون مُخرجات مؤتمر الستيب -2، بنقل سوق أميت من مكانه الحالي إلى داخل أبيي، وأبان التجار أن السوق تم تاسيسه منذ عامين باتفاق من الجانبين ونقله الى أبيي له تأثير اقتصادي في المنطقة.

من جانبه أكد رئيس لجنة السلام من جانب المسيرية، جانب صديق، أهمية وجود سوق أميت المختلط، مشيراً الى وجود تحديات من جانب دينكا نقوك بشأن السوق، وذاد قائلاً "هناك حواجز من جانب دينكا نقوك ويجب عليهم اعلان هذه التحديات"

وقال مليط أجاك رئيس لجنة السلام من جانب دينكا نقوك، إن السوق سيظل في مكانه وفقاً للاتفاقيات الموقعة بين الجانبين بإنشاء سوق مشترك بين المسيرية ودينكا نقوك،  مبيناً ان اللجنة ستناقش مخرجات الستيب – 2 بشأن نقل السوق يوم الخميس في أبيي.

ومن أبرز مُخرجات مؤتمر الستيب الثاني لقيادات المسيرية، إغلاق سوق النعام "أميت" ونقله إلى داخل ابيي، واستنفار كل عشائر المسيرية بالسكن داخل أبيي، وخروج قوات يونسفا من المنطقة مع حلول 30 يونيو المقبل.