اذهب إلى المحتوى الرئيسي
بور - ١٩ سبتمبر ٢٠١٩

الإعتداء بالضرب على سائقي "البودا بودا" الأجانب وإصابة 8 منهم في مدينة بور

أصيب ثمانية من سائقي الدراجات النارية الأجانب ، بإصابات متفاوتة في هجوم شنه سائقي الدراجات المحليين في مدينة بور بولاية جونقلي في جنوب السودان.

وتأتي الحادثة بحسب السلطات الحكومية بعد شكاوي من قبل عدد من سائقي الدراجات النارية المعروفة محلياً بــ"بودا بودا"  الأجانب لتعرضهم الى المضايقات من قبل الشباب المحليين بحجة أنهم استولوا على المهن المحلية.

وقال رئيس الجالية اليوغندية في مدينة بور ، أوكيري عزيز ، في تصريح لراديو تمازُج يوم الثلاثاء ، إن ما لايقل عن 20 شخصاً من مختلف الجنسيات بينهم ثمانية يوغنديين تعرضوا الى الإعتداءات من قبل الشباب وهم يتلقون العلاج في مستشفى.

من جانبه أكد ديفيد مشار ، رئيس جمعية سائقي "بودا بودا" في جونقلي ، قيامهم بالاعتداء على سائقي الدراجات النارية "الأجانب" في بور ، إحتجاجاً على الاستيلاء على مهن السكان المحليين حسب تعبيره.

وزاد "هؤلاء الأجانب يرفضون الاستجابة الى الدعوات من أجل ترك  هذه المهنة، لذا تم الإعتداء عليهم".

وقالت الشرطة في جونقلي إنها اعتقلت ثمانية أشخاص من سائق الدراجات النارية لتورطهم في الجريمة لكن أطلق سراحهم بكفالة المالية.

وأدان شول دينق اشيك ، مدير الشرطة الحادثة الاعتداء على الأجانب، مبيناً أن المحاكمة ستبدأ بعد أن يتعافى المصابين.