اذهب إلى المحتوى الرئيسي
اديس - ١٠ مايو ٢٠١٣

الإتحاد الأفريقي يحث الخرطوم وجوبا الي قمة عاجلة

دعا الإتحاد الأفريقي أمس الأول رئيسا السودان وجنوب السودان لقمة عاجلة لبحث أبيي بعد مقتل السلطان كوال دينق زعيم عشائر نقوك وجندي أثيوبي تتبع لقوات حفظ السلام بأبيي .

وذلك حسب بيان من الإتحاد الأفريقي (الخميس) حيث وصف البيان الصادر من العاصمة الأثيوبية اديس ابابا الحادث بالخطير واضاف بأنه يسلط الضو على أن الوضع الراهن في أبيي لايمكن أن يستمر.

ويشار إلي كوال دينق مجوك زعيم نقوك قتل على يد أفراد قبيلة المسيرية في منطقة أبيي المتنازعة عليها السودانيين ،ومعه جندي اثيوبي تتبع لقوات حفظ السلام،واضافت الأمم المتحدة والمسيرية بأن هنالك (15 ) من قبيلة المسيرية ايضاً تم قتلهم .

وفي أبيي وعقب إنتهاء مراسيم دفن الراحل كوال دينق مجوك أمس الأول تواصلت الإتهامات بشأن مقتل السلطان ،حيث حمل بلبك دينق كوال الذي تم تنصيبه زعيم لعشائر نقوك خلفاً لكوال دينق قبيلة المسيرية مقتل السلطان كوال وخص بالذكر(العجايرة ) وعزا الإتهام المباشر للعجايرة بأن جيران قبيلة دينكا نقوك في المنطقة هم العجايرة فقط دون البطون الأخرى ،واشار إلي أنهم يدفعون ثمن قتل كوال لإتباعهم للسياسات الخاطئة للنظام الحاكم بالخرطوم .