اذهب إلى المحتوى الرئيسي
واو - جنوب السودان - ٢٩ أغسطس ٢٠١٨

الأمم المتحدة: منع وصول الإغاثة للمحتاجيين بواو يقافهم من معاناتهم

قالت الأمم المتحدة ، إن أوضاع المواطنين المتضررين من النزاع في غرب وجنوب مدينة واو في حالة تدهور بسبب منع عمال الإغاثة ولجنة مراقبة وقف إطلاق النار من الوصول الى تلك المناطقة في جنوب السودان.

وقالت المنظمة الأممية عبر موقعها ، إن معرفة الوضع الأمني في مناطق باقيري وبأزيا ومبورو ، صعبة بسبب منع البعثة من الوصول الى تلك المناطق في يونيو الشهر الماضي. وكشف البعثة أيضا عن تعرض فريق المسح التابع لبرنامج الغذاء العالمي ، لتحرش وتهديد في مقاطعة أنقو بقأري من قبل رجال مسلحين ، وأن تقرير المنظمة أفادت بنزوع السكان من المنطقة.

وكشفت البعثة عن إتصالات تم بينها مع مسؤولين حكومين محليين  في المنطقة ، ناقشوا من خلاله كيفية الوصول الى منطقة بأقير والمناطق المتضررة من اجل منع تفاقم اوضاع المواطنين في تلك المناطق . مبيناً ان لجنة الإغاثة وإعادة التأهيل بواو في إسبوع الأول من شهر أغسطس الجاري كشفت عن وفاة ثلاثة أطفال يعانون من سوء التغذية.

وينص إتفاق وقف الأعمال العدائية الذي وقع في ديسمبر العام الماضي ، والذي تم تجديده موخراً بالخرطوم على وقف إطلاق نار دائم وضمان وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق الى المتضررين وإطلاق سراح أسرى الحرب والمعتقلين السياسين.

ويشير الإتفاق أيضاً على أن تتعاون الأطراف بشكل كامل مع آلية المراقبة والتقييم الخاصة لإطلاق النار ، وهي الهيئة المُكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار والتحقق منه والإبلاغ عن أي خروقات في جنوب السودان.