اذهب إلى المحتوى الرئيسي
فشودة - جنوب السودان - ٢٥ أغسطس ٢٠٢٠

الأمم المتحدة تسلم سيارة إلى لجنة مكافحة كورونا في مدينة فشودة

قامت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان بتسليم سيارة، إلى لجنة مكافحة فيروس كورونا، في مدينة كودوك بولاية أعالى النيل، بهدف تسهيل مهمة العاملين في اللجنة، وذلك حسب البيان الصادر من البعثة.

ولم تسجل مدينة كدوك، أي حالة إصابة بفيروس كورونا منذ ظهور المرض بجنوب السودان في مارس هذا العام، لكن مدينة ملكال بها حالات كورونا.

وقال أولاو أدونق، المدير العام لوزارة الصحة في ولاية فشودة السابقة، إن السيارة ستساعد اللجنة في الوصول إلى المواطنين بالمناطق البعيدة وإدارة حالات الطوارئ في المنطقة.

وأضاف "نحن بالقرب من مدينة ملكال ولديهم حالات كورونا، ولدينا أيضاً العديد من التجار القادمين من السودان الى كدوك، لذلك نحن بالتأكيد معرضون لخطر الوباء".

وأوضح أولاو، أن ما يقوم به أعضاء اللجنة هو عقد جلسات التوعية للمواطنين، بمساعدة من المنظمات المحلية، وأن اللجنة قامت بتوزيع "كمامات"، معظمها تبرعت بها بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان.

وقال جينيروسي نزييمانا، ممثل مكتب الناطق الرسمي باسم بعثة حفظ السلام، انهم سلموا سيارة الى لجنة مكافحة كورونا في كدوك لمساعدتهم في مجابهة الوباء، مشيرا الى أن البعثة بدأت في إنتاج كمامات وتوزيعها إلى المجتمعات في جنوب السودان.

وتقوم بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان بدعم الحكومة بكل الوسائل المتاحة في مكافحة فيروس كورونا، حيث تكثف جهودها بدعم المجتمعات المحلية للحد من إنتشار فيروس كورونا في ولاية أعالي النيل.