اذهب إلى المحتوى الرئيسي
إثيوبيا - أديس ابابا - ٢٦ يناير ٢٠١٨

الأطراف المتحاربة يؤكدون تلقيهم دعوة للمشاركة في الجولة الثانية من مفاوضات إحياء السلام

أكدت الأطراف المتحاربة في جنوب السودان تلقيهم  دعوة من الهيئة الحكومية لدول تنمية شرق أفريقيا الإيقاد للمشاركة في  الجولة الثانية من مفاوضات إحياء إتفاقية سلام جنوب السودان المزمع انعقادها في الخامس من فبراير المقبل.

هذا وكشف ممثلو حركة الخلاص الوطني بقياد الجنرال توماس شريلو،  ومجموعة المعتقلين السابقين بقيادة فاقان أموم، والحكومة في جنوب السودان برئاسة الرئيس سلفا كير، والمعارضة بقيادة رياك مشار تسلمهم الدعوات بصورة رسمية .

وقال الناطق بإسم مجموعة المعتقلين السابقين كوستي مانيبي في تصريح لراديو تمازج الجمعة ، تسلمهم دعوة من الإيقاد مبيناً أنهم سوف يتقدمون بأسماء المشاركين في المفاوضات للجنة الإيقاد يوم الأثنين. بينما قال رئيس لجنة الإعلام بجبهة الخلاص الوطني الدكتور جالفان سامسون، أن مجموعته تلقت الدعوة أيضاً .

من جانبه أعرب المتحدث بإسم رئاسة الجمهورية أتينج ويك أتينج، الجمعة ، عن استعداد وجاهزية الحكومة للمشاركة في مفاوضات تنشيط اتفاقية تسوية النزاع  بعد تلقيهم الدعوة من قبل الإيقاد ، كاشفاً أن وزير شؤون مجلس الوزراء مارتن ايليا لومورو والمستشار نيال دينق يقودان الوفد الحكومي.

ومن المتوقع أن تبدأ مفاوضات الجولة الثانية لمحادثات السلام بين الحكومة و(10) حركات مسلحة وسلمية موقعة على اتفاقية وقف العدائيات ، في الخامس من شهر فبراير المقبل وفقاً لجدولة زمنية أعلنتها الإيقاد في وقت سابق.