اذهب إلى المحتوى الرئيسي
ملكال - جنوب السودان - ٣ ديسمبر ٢٠١٩

ارتفاع حالات الانتحار في مقر حماية المدنيين بمدينة ملكال

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في نشرته الاسبوعية، عن ارتفاع حالات الانتحار ومحاولات الانتحار، خاصة بين الشباب بموقع حماية المدنيين التابع للأمم المتحدة بمدينة ملكال وداخل المدينة.

وقال المنظمة الأممية، يوم الجمعة، إنه تم الإبلاغ عن 95 حالة انتحار داخل موقع حماية المدنيين بمدينة ملكال بين يناير ويوليو عام 2019م، مضيفة أن حوالي 55 في المائة من الحالات، نساء.

وذكرت وكالة الأمم المتحدة أنه لم يتم إجراء أي بحث منهجي حتى الآن، ولكن وفقاً لمناقشات وسط مجموعات في الموقع، يُعزى ارتفاع حالات الانتحار إلى آثار سنوات الحرب والعنف والاكتئاب وسوء الحالة الصحية والعزلة.

وأشار مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إلى أن المنظمات الإنسانية أنشأت مرفقاً طبياً للصحة العقلية في موقع حماية المدنيين لمعالجة قضايا الصحة العقلية، مضيفاً أنه قام فريق الاستجابة المتنقل التابع للصحة العقلية والدعم النفسي والاجتماعي بتوسيع نطاق رسائل منع الانتحار.

وكشفت المنظمة الأممية أن وكالات الإغاثة تقوم بأجراء جلسات حوار مع الفئات الضعيفة، بجانب تحسين فرص الوصول إلى الفرص الاجتماعية والاقتصادية للشباب داخل مقر الأمم المتحدة.

في عام 2013، أجبرت الحرب معظم السكان في مدينة ملكال والمناطق المحيطة بها على الفرار من منازلهم، حيث لجأ بعضهم إلى مقر حماية المدنيين التابع للأمم المتحدة.