اذهب إلى المحتوى الرئيسي
كواجوك - ٦ مارس ٢٠١٨

إمرأة تقوم بارضاع صغير القرد جنباً إلى جنب مع طفلها في جنوب السودان

في حدث فريد من نوعه بجنوب السودان قامت إمراة بمدينة كواجوك بولاية قوقريال وتدعى أليت دينق أتاك، برضاعة طبيعية لصغيرالقرد (الغشة) جنبا إلى جنب مع طفلها البالغ من العمر ثمانية أشهر .

وقالت أليت البالغة من العمر 25 عاماً لراديو تمازُج، أنها عثرت على صغير القرد بجانب أمه الميت في إحدى غابات المدينة، وأضافت أنها كانت في حالة صدمة عندما شاهدت أم صغير القرد وهي ميتة في الغابة وبجانبها رضيعها.

وتابعت "قررت أن آخذ صغير القرد معي لأنه كان يبكي بعد وفاة أمه، المشهد لم يكن جميل والنسور كانت تتجمع حول جثة أمه في الغابة، وصغير القرد كان يتيماً وغير قادر على البقاء على قيد الحياة من تلقاء نفسه.

وشرحت أليت" عندما وصلت الى منزلي، أعطيته الحليب، لكنه رفض ولم يكن سعيداً، ولكن عندما أعطيته الثدي، أصبح أكثر سعادة بالرضاعة الطبيعية".

و قالت اليت أنها لا تميز بين صغير القرد وطفلها. وذادت  "طفلي لا يحصل على ما يكفي من اللبن عادةً عندما أقوم برضاعتهما معاً ، رضاعة حيوان ليس أمراً سهلاً "

وأشارت أليت إلى أن فكرة أخذ صغير القرد إلى سلطات الحياة البرية في مدينة كواجوك بعد مقترح من سلطان القرية.

مسؤول الحياة البرية بقوقريال، إميليو أليو، أعرب عن تقديره وشكره للأم أليت على فعلها المثالي، مشيراً إلى أن الأم اليت أول  إمرأة تقوم برضاعة طبيعية لحيوان في مدينة كواجوك، ووصف مسؤول الحياة البرية الحدث بالفريد حدث بالفريد.