اذهب إلى المحتوى الرئيسي
الخرطوم - ٢٦ مارس ٢٠١٣

إسقاط العقوبات عن 218 سجين جنوبي وترحيلهم للجنوب

بدأ اليوم تفويج 218 سجين من مواطني جمهورية جنوب السودان بالسجون السودانية إلي بلادهم بعد ان صدر في حقهم عفو من رئيس الجمهورية المشير عمر حسن احمد البشير اسقط العقوبات الموقعة عليهم.

وكشف الأستاذ قبريال دينق اكوت مسئول الإعلام بسفارة جمهورية جنوب السودان بالخرطوم في بيان صحفي  عن ان الفوج الأول الذي غادر الي الجنوب اليوم يضم 51 شخص ممن كانوا يقضون عقوبات قضائية متفاوتة بالسجون السودانية مشيرا إلي ان البقية ستغادر خلال الأيام القادمة.وأشاد قبريال بحسن التعامل الذي حظي بها منسوبيهم من المفرج عنه قائلا عندما ذهبنا لنتفقد أوضاع رعايانا المفرج عنهم وجدناهم في امن من حيث الصحة والهندام".

وتقدم قبريال بالشكر لرئيس الجمهورية علي إصداره هذا العفو واصفا الخطوة بأنها لم تخرج عن الإطار المعروف عن السودانيين من شهامة وكرم قائلا " تفاجئنا بقرار العفو ونعتبره خطوة مهمة في اطار الانفراج الكبير للعلاقات بين البلدين خصوصا بعد التوافق الاخير حول القضايا الخلافية".

يذكر ان مراسم وداع الفوج الأول حضرها عدد من المسئولين السودانيين ومسئولين من سفارة جمهورية جنوب السودان بالخرطوم يتقدمهم السفير ميان دوت.