اذهب إلى المحتوى الرئيسي
ملكال - ٨ يناير ٢٠١٤

إستقرار الأوضاع بأعالي النيل والحاكم يصدر أوامر بعدم مغادرة التجار السودانيين

أكد مستشار التنمية الريفية بولاية أعالي النيل نيال ويل أكوي أستقرار الأوضاع الأمنية بملكال حاضرة ولاية أعالي النيل الحدودية ،وسط توقعات بفتح المعابر الحدودية مع السودان ،حيث اوضح اكوي في لقاء مع راديو تمازج من ملكال أن الأوضاع بالمدينة عادت إلي طبيعتها بعد أن سادت إشتباكات في الايام الماضية جراء الصراعات التي تدور بين حكومة جنوب السودان والقوات الموالية لنائب الرئيس السابق رياك مشار ،مما سبب في مقتل وجرح العشرات ،هذا إلي جانب نزوح المئات بينهم تجار سودانيين بعد تعرض الاسواق بالمدينة إلي نهب ودمار هائل في الممتلكات ،وقال أكوي بان الامور الأن بملكال هادية ،وتسود المدينة إستقرار تام على حد قوله ،لكنه عاد واضاف بأن مازال هنالك فلول تتبع للقوات التي تحارب بجانب مشار بالمدينة ،تطلق إشاعات تمنع عودة الأهالي إلي منازلهم ،وفي الاثناء أكد رجوع البعض منهم ،إلي جانب ذلك توقع فتح المعابر الحدودية مع السودان في الأيام القادمة ،وذلك في إشارة إلي اتفاق رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت مع نظيره السوداني عمر البشير عقب زيارته إلي عاصمة جنوب السودان جوبا أمس الأول ،وكشف أكوي عن قرار من حاكم ولاية أعالي النيل يمنع التجار السودانيين من مغادرة المدينة ،وسط مناشدة للبقاء بمحالهم التجارية بالمدينة ،وذلك حتى لا يفقدوا حقوقهم جراء الإشتباكات بملكال ،بينما أكد شهود أعيان من مقاطعة الرنك الحدوية مع النيل الابيض عن عبور العشرات من التجار السودانيين إلي السودان عبر معبر جودة بعد أن غادروا ملكال أثناء الإشتباكات الأخيرة